علم اجتماع

من أين جاءت فكرة النقود؟

للإجابة على هذا السؤال علينا توضيح ثلاث نقاط أساسية ساهمت في تطوير مفهوم النقود.

النقطة الأولى أن الإنسان هو حيوان ثدي تنطبق عليه جميع قوانين الأحياء و الاستراتيجيات الناظمة لعلاقات الحيوانات فيما بينها.

النقطة الثانية أنه في الطبيعة لدى جميع الحيوانات استراتجيات تنظم علاقتها و تحدد أليات التعامل فيما بينها. هذه الاستراتيجيات تم الوصول إليها عبر ملايين السنين. الحيوانات التي لا تتبع استراتجية معينة تنقرض.

نجاح الاستراتجية يعني استقرار العلاقات بين أعضاء الفصيل الواحد. أكثر استراتجية ناجحة عند الأحياء هي استراتجية “الواحدة بالواحدة” أو العين بالعين أو (حك لي لأحك لك). في علوم الاستراتيجيات تسمى هذه الاستراتجية (تيت فور تات) tit for tat.

لا أود الدخول بتفصيل هذه الاستراتجية في هذا المنشور (سأقوم بذلك في منشور منفصل) لكن مفهوم الواحدة بالواحدة مهم جداً لبقاء الكائن الحي.

على فرض أن طائر الكنار أصيب بنوع من أنواع الطفيليات التي تعيش على رقبته فلا يستطيع اقتلاعها بسبب عدم قدرته في الوصول لمكان تواجدالطفيلي خلف رقبته. يطلب هذا الطائر مساعدة طائر آخر فإن ساعده باقتلاع الحيوان الطفيلي قام هو برد الجميل و مساعدة الطائر الثاني باقتلاع الحيوان الطفيلي أيضاً. إذا كان طائر الكنار لا يتبع استراتجية الواحدة بالواحدة يموت الجميع بسبب هذا الحيوان الطفيلي وذلك بسبب استحالة اقتلاع الحيوان الطفيلي دون مساعدة من طرف آخر.

سأعود لهذه الاستراتجية في منشور مختلف لأنه موضوع مثير جداً لكن لنعود لموضوعنا الأصلي وهو النقود. من أين أتت؟

لنتخيل الانسان البدائي و مبدأ حك لي لأحك لك ثم لنفترض أن تعداد القطيع أو المجتمع كبير لدرجة لا يستطيع كل فرد أن يتذكر من حك لمن. ربما (س) حك ظهر (ع) لكن (س) لا يحتاج من (ع) أن يحك له ظهره و في نفس الوقت (س) مدين لحيوان (ج) بحكة كان (ج) قد قدمها له قبل عدة أيام.

في حال قرر الحيوان أن يخلف الوعد ولم يفي بوعده لن يساعده أحد في المرة القادمة (واحدة بواحدة) مما يؤدي إلى انقراض هذا الحيوان من المجتمع. لذلك من مصلحة الجميع تطبيق الاستراتجية.

لتجاوز مشكلة التعداد الكبير في القطيع أو المجتمع تم ابتكار حجارة ملونة صغيرة ترمز أن صاحب هذه الحجرة يحق له بأن يحُك أحداً ظهره لأنه قد حك ظهر أحد في السابق. في المقابل على هذا الفرد إعطاء الحجرة الملونة لمن يحك له ظهره لكي يستطيع ذاك الفرد صرفها من جديد مع حيوان آخر. (I owe you)

هذا بشكل مبسط جداً أهم مبادئ التعامل المالي. المال يعني الحجرة الملونة و الحجرة الملونة تعني أن أحدهم مدين لي بحكة مستقبلية قابلة الاستبدال بخدمات آخرى في نفس قيمة الحكة.

بعد تطور الانسان و ازدياد متطلباته الغذائية و الخدمية كثرت أساليب تبادل الخدمات. مثلاً أنا لدي دجاجة تبيض بيضة و جاري لديه بقرة تحلب الحليب. أصبح لدينا حافز لتبادل المنتجات لكي يصبح لدى كلانا بيض وحليب (مفهوم الفرصة البديلة) و اعتماداً على غريزتنا الاستراتجية (الواحدة بالواحدة) تم ابتكار النقود لتبادل الخدمات و البضائع فيما بيننا.

 

أتمنى أن يكون المنشور مفيد. حاولت الاختصار قدر المستطاع.

[divider]

المرجع: 
http://en.wikipedia.org/wiki/The_Selfish_Gene

مصطفى عابدين

مصطفى عابدين

مؤسس ومدير محتوى موقع علومي. باحث مهتم بالعلوم ويسعى إلى تبسيطها ونشرها.

تعليق واحد

انقر هنا لتضع تعليق

تعليق

  • موضوع رائع جدا لكن يوضح فقط كيف نشأت المجتمعات على المقايضة وليس النقود
    موضوع نشأة النقود يطول شرحة قليللا وكانت تقريبا ب 700 قبل الميلاد من قبل اليونان
    لكني على استعداد لمشاركة معلوماتي مع صاحب الموضوع ان احب كتبادل معرفي 🙂